التوقيت في يريفان 11:07:36,   25 يونيو 2022

الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية هي طوق خلاص للأجيال التركية-جريدة هاياستاني هانرابيتوتيون-

الاعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية هي طوق خلاص للأجيال التركية-جريدة هاياستاني هانرابيتوتيون-

يريفان في 28 أبريل/أرمنبريس: اعترفت وأقرت العديد من المنظمات الدولية مقتل الأرمن في الدولة العثمانية على أنها بالإبادة الجماعية. في عام 1984 وصفت "المحكمة الدائمة للأمم" أعمال الدولة العثمانية ضد الأرمن بأنها إبادة جماعية. في 1997 اتخذ الاتحاد الدولي لعلماء الإبادة الجماعية قراراً مماثلاً. في 2000 أكد بيان ل 126 باحث في المحرقة (بما فيهم إيلي ويسيلي،يغود بايور وإسرائيل تشارني) في نيويورك تايمز وجيروسليم بوست عدم جدلية الإبادة الجماعية الأرمنية خلال الحرب العالمية الأولى. ونوشدت لجنة المركز الدولي للعدالة الانتقالية (CSTO) لاستنتاج مستقل هل في عام 1915تعتبر الأحداث إبادة جماعية؟، حيث في 2003 قدمت منظمة معاهدة الأمن الجماعي استنتاجها بأنه أحداث عام 1915 تتوافق مع جميع تعريفات الإبادة الجماعية واستخدام هذا المصطلح عادل تماماً.

بالإضافة إلى ذلك من المعروف محاكمة الشخصيات البارزة في حزب "الاتحاد والترقي" التركي الشاب، الذي شارك في الإمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى ونظم ترحيل الأرمن والإبادة الجماعية ابتداءً من القسطنطينية (اسنطبول)، حيث أُجبر على ذلك بعد توقيع وقف إطلاق النار في مودروس (1918). وتحت ضغط المجتمع الدولي قررت الحكومة التركية الجديدة محاكمة المسؤولين عن تورط تركيا في الحرب والإبادة الجماعية الأرمنية. أظهرت محاكمة الأتراك الشباب أن عمليات الترحيل والمذابح التي ارتكبوها ضد الأرمن الغربيون لم تكن إجراءات عسكرية أو تأديبية وليست محدودة أو محلية بطبيعتها، كما أراد المجرمون تقديمها ولكنها كانت متعمدة ومخططة.








youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]