التوقيت في يريفان 11:07:36,   8 أغسطس 2022

لا توجد دولة اسمها أذربيجان بالتاريخ وكل الأراضي التي تسيطر علهيا هذه الدولة اسماءها-أصلها أرمني- ملكونيان برد على علييف-

لا توجد دولة اسمها أذربيجان بالتاريخ وكل الأراضي التي تسيطر علهيا هذه الدولة اسماءها-أصلها أرمني-
ملكونيان برد على علييف-
يريفان في 18 أغسطس/أرمنبريس: رد المؤرخ آشوت ملكونيان على التزوير والتلاعب الصريحين من قبل الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بشأن تصريحاته الغريبة الأخيرة بشأن المقاطعات والبلدات الأرمنية.
وكان الهدف الأخير لعلييف هو فاردينيس وهي منطقة في مقاطعة كيغاركونيك في أرمينيا والتي بشكل محير بما فيه الكفاية قرر تسميتها "باساركشار" وأمر وسائل الإعلام في بلاده أن تفعل الشيء نفسه.
على الرغم من أن هذا النوع من التصريحات السخيفة لا تتطلب حتى تعقيب إلا أن الباحث الشهير أشوت ملكونيان استغرق وقتاً للرد كمؤرخ لأي شخص قد يكون مرتبكاً بشأن هذه المسألة.
وقال الباحث ومدير معهد التاريخ التابع للأكاديمية الوطنية للعلوم بأرمينيا الدكتور أشوت ملكونيان لأرمنبريس إن التصريحات المزيفة الأخيرة للزعيم الأذربيجاني تسعى إلى تقديم المنطقة بشكل خاطئ على أنها منطقة تركية أذربيجانية.
وقال ملكونيان إنه عندما يتحدث علييف عن "سيونيك وسيفان وفاردينيس ويريفان هي أراضي أذربيجانية تاريخية"  فإن المنطقة الحالية التي تسمى جمهورية أذربيجان لا علاقة لها تاريخياً بأدرباتاكان التاريخية- المناطق الشمالية لإيران والتي منها سرق الأتراك التسمية ببساطة عندما أنشأوا دولة مصطنعة في عام 1918.
ثانياً قال للتحدث عن أي اسم تركي أو عنصر تركي في منطقتنا بما في ذلك شرق أرمينيا وجورجيا وشرق القوقاز وشمال إيران قبل القرن الرابع عشر الخامس عشر عندما اخترقت القبائل التركمانية المنطقة وعلاوة على ذلك قبل القرن الحادي عشر عندما ظهر السلاجقة الأتراك في المنطقة لأول مرة وهو أمر سخيف بكل بساطة.
لذلك بدءاً من العاصمة الأذربيجانية باكو- أراضي أتروباتين وشاكي وشيرفان ومقاطعات أوتيك وآرتساخ وبيتاكاران هي جزء من ميتس هايك  وكانت جميعها تحمل أسماء أرمنية يسكنها أرمن وللتحدث عن أي عنصر تركي هناك قبل القرن الحادي عشر أمر مثير للسخرية"، قال ملكونيان.
"من الواضح أن ما يقوله علييف اليوم خاطئ وهو تلاعب في محاولة لتقديم المنطقة بشكل خاطئ على أنها منطقة تركية أذربيجانية"، لاحظ ملكونيان وأضاف أن العالم المتحضر/ بما في ذلك الأوساط العلمية والأكاديمية يدرك ذلك جيداً ويدرك أن التأريخ الأذربيجاني ملفق تماماً وليس له أي علاقة بالعلم الحقيقي. ومع ذلك  يحذر من أن الأمر الآخر هو أن السلطات الأذربيجانية تستخدم أموالها لنشر هذه التزويرات في جميع أنحاء العالم على أمل أنه: "إذا كررت كذبة في كثير من الأحيان فستكون الحقيقة. أعتقد أن معظم العالم المتحضر وبالتحديد أوروبا والولايات المتحدة وروسيا بدوائرهم العلمية ومجتمعاتهم المتخصصة يعرفون جيداً التاريخ الحقيقي. كلما كانت هناك مناسبة على سبيل المثال يقول العلماء الروس دائماً أنه من السخافة الحديث عن "ثقافة أذربيجانية قديمة'' ، لأنها ثقافة مزيفة ومختلقة تم إنشاؤها على أساس العنصر الإيراني التركي في شرق القوقاز- ناهيك عن الكيان السياسي لما يسمى بجمهورية أذربيجان".







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]