التوقيت في يريفان 11:07:36,   8 أغسطس 2022

علاقات أرمينيا والأرجنتين لها أرضية صلبة- مقابلة حصرية لوزير الخارجية الأرجنتيني سانتياغو أندريس كافيرو لأرمنبريس-

علاقات أرمينيا والأرجنتين لها أرضية صلبة- مقابلة حصرية لوزير الخارجية الأرجنتيني سانتياغو أندريس 
كافيرو لأرمنبريس-
يريفان في 14 فبراير/أرمنبريس: الأرجنتين مدرجة في قائمة البلدان العشرة الأولى على الأقل التي لديها أكبر تدفقات استثمارية إلى أرمينيا، بناءً على الإمكانات الموجودة في الاقتصادين هناك توقعات معقولة بإمكانية زيادة حجم التجارة، هذا ما قاله   وزير الشؤون الخارجية والتجارة الدولية والعبادة في الأرجنتين سانتياغو أندريس كافيرو في مقابلة حصرية مع أرمنبريس وقال إن الحوار السياسي بين الأرجنتين وأرمينيا يتطور بانسجام مع التصميم على البحث عن مجالات جديدة للتعاون.
المقابلة:
- تحتفل أرمينيا والأرجنتين هذا العام بالذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية. كيف تقيمون المستوى الحالي للعلاقات بين البلدين؟ برأيكم كيف يتطور الحوار السياسي؟
- بمناسبة الذكرى الثلاثين لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 17 يناير تبادلنا الرسائل مع نظيري آرارات ميرزويان حيث سلط كلانا الضوء على العلاقات الودية التاريخية التي تربط بين بلدينا والرؤية المشتركة للمستقبل من الأفق العام للصداقة والتعاون.
في هذا الصدد ، وجدت أنه من المناسب أن أذكر أن اعتراف الأرجنتين بأرمينيا كدولة مستقلة وذات سيادة حدث في عام 1920 وفي وقت لاحق بعد انهيار الاتحاد السوفيتي أنشأنا علاقات دبلوماسية في أوائل عام 1992. أولاً افتتحت أرمينيا سفارتها في الأرجنتين في مايو 1994 ثم فتحت بلادي سفارتها في أرمينيا في مايو 2010.
تقيم الأرجنتين بشكل إيجابي العلاقات الثنائية مع أرمينيا والتي لها أرضية صلبة وتستند إلى تقاليد طويلة الأمد للصداقة والتعاون بين بلدينا. وفي هذا السياق يتطور الحوار السياسي بانسجام مع وجود إرادة من جانبنا لتعميق الروابط باستمرار والبحث عن مجالات جديدة للتعاون.

- أثر جائحة كوفيد -19 على الروابط الاقتصادية لجميع دول العالم، كما أنها أثرت سلباً على حجم التبادل التجاري لأرمينيا، العلاقات التجارية بين أرمينيا والأرجنتين متواضعة للغاية، لكن هل ترى إمكانية تعزيز تلك العلاقات وفي أي قطاعات؟ ما هي مجالات الاقتصاد الأرميني التي تهم رجال الأعمال الأرجنتينيين بهدف إقامة علاقات جديدة؟
- أتفق مع وجهة نظرك فيما يتعلق بالعواقب السلبية التي تركها الوباء ولا يزال يتركها من جميع النواحي بما في ذلك العلاقات بين الدول. إذا تحدثنا عن العلاقات الاقتصادية بشكل عام فقد تم وضع الأرجنتين على مدار العقد الماضي في قائمة ما لا يقل عن عشر دول رائدة ذات أكبر تدفقات استثمارية إلى أرمينيا. في منطقة أوراسيا بأكملها تمكنت الأرجنتين من الحصول على مثل هذا الموقع فقط في أرمينيا وأعتقد أنه ينبغي تسليط الضوء على هذه الحقيقة. من ناحية أخرى صحيح أن تبادلاتنا التجارية لا تزال متواضعة، ولكن بناءً على الإمكانات التي نراها في اقتصادينا ، لدينا توقعات معقولة بأننا سنكون قادرين على زيادة حجم تجارتنا. وبهذا المعنى ، فإن إنشاء غرفة التجارة الأرجنتينية في يريفان في سبتمبر 2021 والتي روجت لها سفارتنا سيكون أداة مهمة لمواصلة تطوير التجارة وستكون بمثابة جسر بين رجال الأعمال في البلدين وسيعزز ريادة الأعمال الصغيرة والمتوسطة وسيشمل الخبراء الشباب.
وبنفس المنطق في أغسطس 2021 تم توقيع مذكرة تفاهم بين إنتربرايز أرمينيا ووكالة الاستثمار الأرجنتينية والتجارة الدولية والتي ستمكن من تعزيز المبادرات التجارية والاقتصادية المشتركة. بعبارة أخرى حتى أثناء الوباء تمكنا من اتخاذ خطوات هادفة موجهة نحو نمو تبادلاتنا التجارية.
- تعمل أرمينيا والأرجنتين على تطوير تعاونهما أيضا في المحافل الدولية المتعددة الأطراف. تترأس الأرجنتين هذا العام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بقيادة فيديريكو فيليجاس وتم مؤخراً انتخاب ممثل أرمينيا أندرانيك هوفهانيسيان نائباً لرئيس المجلس. كيف تصف شراكة البلدين في منصات متعددة الأطراف وما هي الآفاق التي تراها لتعميق هذا التعاون؟
- تشترك بلداننا في القيم والرؤى التي تنعكس في القطاع متعدد الأطراف من خلال خطوات ملموسة تهدف إلى مكافحة الفقر والحد من عدم المساواة وخلق عمل كريم يؤدي إلى تنمية اقتصادية متساوية. هذه ليست سوى بعض الاتجاهات، هناك مواقف مشتركة ومجموعة واسعة من الفرص في كل هذه المبادرات حتى نتمكن من العمل مع أصدقائنا الأرمن. في هذا الصدد في لحظة العلاقات الدولية كما هي اليوم مع وجود العديد من التحديات التي تواجه المجتمع الدولي أصبحت تعددية الأطراف أولوية، كما هو الحال من قبل، كأهم أداة مفيدة يجب أن تستخدمها تلك البلدان التي لديها ميل و الالتزام بتقديم إجابات لأكثر القضايا إلحاحاً مثل الاحتباس الحراري ومكافحة عدم المساواة بين الجنسين أو الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
في البحث عن حلول لهذه القضايا وغيرها فإن بلدينا لديها وجهات نظر مشتركة وقواسم مشتركة عميقة والتي بلا شك يمكن أن تخلق مقترحات ذكية وفعالة في مختلف المجالات حيث يتم طرح هذه القضايا ومناقشتها.

- توجد مدرسة أرجنتينية ساحة في يريفان. نصب تماثيل نصفية للجنرال الأرجنتيني السياسي مانويل بيلغرانو والبطل القومي للأرجنتين  الجنرال خوسيه دي سان مارتين في يريفان. توجد حديقة بوينس آيرس في إحدى مناطق يريفان، على الرغم من المسافة الطويلة فإن ثقافات البلدين قريبة جداً. كيف تقيمون المستوى الحالي للعلاقات الإنسانية وما هي المبادرات المشتركة الجديدة التي يمكن أن نشهدها في المستقبل؟
- إنه لمن دواعي سروري أن أعرف عن وجود الأرجنتين في أرمينيا. هنا أيضاً  كما هو الحال في بوينس آيرس وقرطبة توجد أماكن عامة مرتبطة بأرمينيا مثل قسم شارع أسيفيدو بين شارعي قرطبة وسانت في والذي تم تسميته "أرمينيا" في عام 1983 بمناسبة الزيارة البطريرك الأعلى وكاثوليكوس عموم الأرمن  قداسة فازكين الأول إلى الأرجنتين.
قسم من أكثر الأحياء تقليدية وأقدم في بوينس آيرس، باليرمو يستضيف العديد من الهياكل المرتبطة بأرمينيا وهو المركز التقليدي للمجتمع. يقع المركز الأرمني وكاتدرائية القديس كريكور المنور والمتاجر المختلفة هناك. كل هذه الهياكل تحظى بشعبية كبيرة ومحترمة.
بدورها في قرطبة يقع المقر الرئيسي للمجتمع في منطقة بيورادون حيث توجد كنيسة القديس جورج الأرمنية الرسولية والكنيسة الأرمنية الإنجيلية ماراناتا ومدرسة ساهاك ميسروب المخصصة للتعليم ثنائي اللغة.
كل هذه المؤسسات والأزقة والمتنزهات والمدارس تسلط الضوء علانية على الارتباط العميق الذي يشهد على العلاقات بين بلدينا على المستويين الروحي والمادي. يبدو أن كل شيء يشير إلى أنه ليس لدينا سوى طريقة لتعميق وتقوية هذا في المستقبل فإن استمرار تعزيز هذه الروابط يعتمد علينا.

- الأرجنتين هي موطن دافئ ومهتم لمجتمع أرمني كبير إلى حد ما. كيف تقيمون دور المجتمع في تعميق العلاقات الثنائية وتعزيز الروابط الروحية والثقافية؟
- يلعب المجتمع الأرمنية القوية دوراً مهماً للغاية في تطوير العلاقات بين البلدين. الاتصالات والتبادلات بين الشعوب والسفر والزيارات تحافظ على التواصل مع البلد الأصلي وفي نفس الوقت تنشر التقاليد وطريقة التفكير والعديد من أشكال التعبير عن الثقافة الأرمنية الغنية في الأرجنتين. لذلك فإن مساهمته في البناء الوطني تنعكس في العديد من المجالات وكانت مهمة للغاية.
أعلم أيضًا أن الحديث يدور حول مجتمع منظم جيداً لديه العديد من المؤسسات التي تحاول الحفاظ على التقاليد والثقافة وحيث توجد الصحف والكنائس والمدارس التي تدرس وتنشر اللغة الأرمنية.
بالطبع المجتمع هو رأس مال مهم للغاية في علاقاتنا الثنائية.


أجرت المقابلة نارينه نازريان







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]