التوقيت في يريفان 11:07:36,   18 أغسطس 2022

تاتيف مانوشاريان- الأرمنية في الشتات-تقول إنها عادت من أجل بناء دولة قوية ومن الضروري تطوير المقاطعات-تعمل بوزارة البيئة

تاتيف مانوشاريان- الأرمنية في الشتات-تقول إنها عادت من أجل بناء دولة قوية ومن الضروري تطوير 
المقاطعات-تعمل بوزارة البيئة
يريفان في 30 يونيو/أرمنبريس: حصلت تاتيف مانوشاريان وهي من الشتات الأرميني انتقلت للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية في سن 16 عام على فرصة في عام 2021 للعودة إلى أرمينيا في إطار مشروع إي كوردز والعمل في وزارة البيئة من خلال استثمار خبرتها والمعرفة لتحسين المجال وتطوير السياسات والبرامج.
في مقابلة مع أرمنبريس قالت تاتيف إنها ولدت في يريفان وانتقلت بعد ذلك مع عائلتها إلى لوس أنجلس. بعد تخرجها من المدرسة هناك درست العلوم السياسية في الجامعة انتقلت تاتيف لاحقاً إلى أوروبا وعاشت في هولندا ودرست تشريعات الاتحاد الأوروبي في درجة الماجستير.
"بعد التخرج من الجامعة في هولندا عملت كباحثة في نفس الجامعة كما قمت بتدريس تشريعات الاتحاد الأوروبي. أود أن أقول إنني كنت أرغب دائمًا في العودة إلى أرمينيا والعمل هنا وبعد الحرب ازدادت رغبتي. ظننت ما فعلته لمنع مثل هذه الظواهر؟ بمعنى آخر لقد غادرت البلاد ولم أقدم أي مساهمة لبلدي، أتوقع من زيارتي كسائح. في الواقع ،لطالما حلمت بالمجيء إلى أرمينيا والعيش فيها والعمل هنا وبالتالي قررت أن أحقق حلمي من خلال المساهمة في تنمية بلدي".
عند الحديث عن المشاكل التي واجهتها في أرمينيا قالت تاتيف إنها لم تكن تعاني من أي مشاكل تقريباً لكنها ذكرت بعض الظواهر: "نظراً لأن عملي مرتبط بالبيئة فإنني أرغب كثيراً في أن يبدي سكان يريفان وسكان أرمينيا بشكل عام مزيداً من الاهتمام بالمدينة والبيئة. إنه لأمر محزن أن ترى القمامة في كل مكان في المدن، في الطبيعة، في مواقعنا الجميلة على الطرق. أنا مهتمة أكثر بقضية إدارة النفايات وتلوث الهواء في يريفان لكن بالنسبة للقضايا الأخرى اعتدت عليها".
وقالت تاتيف إن البلدان المختلفة تتمتع بمزايا في كل من الجوانب الجيدة والجوانب السيئة، لكنك لا تشعر بأنك في وطنك في أي بلد أكثر من مسقط رأسك: "لقد ولدت وترعرعت في يريفان وهذا الشعور مهم جداً بالنسبة لي. إن التواجد هنا والشعور بأنك في بيتك أمر رائع". 
بالنسبة لخطط المستقبل قالت تاتيف مانوتشاريان إنها ليست واضحة بعد لأنها لم تكمل برنامج إي كوردز وسوف ينتهي في سبتمبر 2022. "يمكن القول إن فكرة البقاء في أرمينيا كانت دائماً في ذهني. آمل أن يكون هناك المزيد من الفرص في هذه الفترة حتى أتمكن من العمل والعيش في أرمينيا. على أي حال بعد الحرب فهمت أنني لا أستطيع مساعدة وطني في زيارة أرمينيا فقط لفترة معينة وبصفتي سائحة"،
وفي حديثها عن أحلامها قالت: "ربما كان حلمي الأكبر الآن هو أن أرى أرمينيا قوية وأن يكون لدينا بلد نفخر به. لدى أرمينيا العديد من الجوانب الجيدة، لكني أرى إمكانات في جميع المجالات لا يتم استخدامها كثيراً. أود أن أرى المزيد من الاستثمارات العامة والخاصة في قطاع التعليم ، حتى نكون قادة في هذا المجال وغيره. أرغب في أن نكون رائدين في المنطقة في جميع المجالات. كما أن قضية تنمية الأقاليم مهمة جداً بالنسبة لي. لا يمكننا تطوير بلدنا إلا من خلال تطوير مقاطعاتنا"، قالت مانوتشاريان.

المقابلة لكيانه كابويان

الصور هايك مانوكيان







youtube

كلّ المستجدّات    


عن الوكالة

العنوان: أرمينيا،200، يريفان شارع ساريان 22، أرمنبريس
هاتف:+374 11 539818
بريد الكتروني :[email protected]